قناة اسطنبول المائية بين التأييد والمعارضة

no responses
0
قناة اسطنبول المائية بين التأييد والمعارضة

قناة اسطنبول المائية بين التأييد والمعارضة :

قناة اسطنبول المائية هي المشروع الأضخم في تركيا , وهي قناة كانت قد تم الحديث عنها مراراً في العديد من المناسبات الحكومية والشعبية في تركيا , ونقسم الشعب التركي واحزاب تركيا بين مؤيد معارض لإنشائها رغم أنها من أهم المشاريع في تركيا والعالم .

ماهي قناة اسطنبول :

قناة اسطنبول المائية المشروع الأبرز الذي كان قد تحدث عنه الرئيس اردوغان الكثير من المرات , وهي ممر مائي موازي لمضيق البوسفور يصل بين بحر مرمرة والبحر الأسود و يبدأ من خلج كوتشوك تشيكمجيه وينتهي في البحر الأسود بالقرب من مطار اسطنبول الجديد , وتمتد القناة بطول 40 – 45 كم وبعرض 100 – 150 م وعمق 125 م , وسوف يتم بناء مدينتين حديثتين على ضفتي القناة وجسور تصل شطري القناة , ومن أهم اسباب بنائها هو تخفيف الضغط عن مضيق البوسفور اولاً وثانياً بسبب صعوبة الإبحار في المضيق بسبب وجود الكثير من التعرجات وهذا ما يؤدي الى جنوح الكثير من السفن في المضيق والإرتطام بالشواطئ حيث تعد شواطئ المضيق من أهم المناطق في اسطنبول فهي تحوي العديد من أثار اسطنبول القديمة مثل قلعة روملي حصار وبرج الفتاة وبعض القصور الثمانية القديمة وموانئ السفن والعبارات المستخدمة للتنقل بين شطري المضيق وفي كلمرة تجنح فيها سفينة يؤدي جنوحها الى كوارث كبيرة تكلف ملاين الدولارات , لهذا فإن مشروع قناة اسطنبول سيكون ببناء قناة كبيرة مناسبة لمرور السفن دون وقوع اي حوادث من هذا النوع .

أردوغان : مصممون على شق وبناء قناة اسطنبول :

قال الرئيس ” رجب طيب أردوغان ” ان حكومته عازمة على شق قناة اسطنبول المائية لوصل بحر مرمرة بالبحر الأسود رغم الأصوات المعارضة في الداخل التركي وخاصة مدينة اسطنبول لشق هذه القناة وقد قال الرئيس اردوغان خلال مشاركته حفل توزيع جوائز مؤسسة الأبحاث العلمية والتكنولوجية التركية في القصر الرئاسي في العاصمة انقرة :

” سننجز مشروع قناة اسطنبول المائية وفق مبدأ الإنشاء والتشغيل ونقل الملكية، أو عبر ميزانيتنا، فتركيا لديها القدرة على إنجاز هذا المشروع بإمكاناتها الذاتية”.

فهل سيبصر هذا المشروع العملاق النور قريباً أم ستطوى صفحاته دون إنجازه ؟؟!

هل ترغب في شراء عقار في اسطنبول

نحن في خدمتك

اضغط هنا للتحدث المباشر مع خدمة العملاء عبر الواتساب

%d مدونون معجبون بهذه: